Thursday, 23 October 2014

بوتيك فان كليف أند آربلز يعيد افتتاح أبوابه بحلّة جديدة احتفالاً بالذكرى العاشرة لوجود الدار في منطقة الشرق الأوسط


بوتيك فان كليف أند آربلز يعيد افتتاح أبوابه بحلّة جديدة
احتفالاً بالذكرى العاشرة لوجود الدار في منطقة الشرق الأوسط

دار المجوهرات الراقية تزيح الستار عن بوتيكها الجديد في دبي مول




احتفلت دار فان كليف أند آربلز في منطقة الشرق الأوسط، والتي تمثّل انعكاساً لعنوان الدار التاريخي في ساحة فاندوم في باريس، بالذكرى السنوية العاشرة لحضورها في المنطقة، مساء أمس في بوتيكها الذي أطلّ بحلّةٍ جديدة بهيّة وسط دبي مول، المركز التجاري المرموق. وقد أقيم حفل الافتتاح بحضور السيّد ألبان بيلوار، العضو المنتدب والمدير الإداري لدار فان كليف أند آربلز في الشرق الأوسط والهند.

وقد استُقبل أصدقاء الدار بترحيبٍ حار لاستكتشاف ديكور أشبه بالأحلام، يستعيد معالم الطبيعة الساحرة التي تذكّر بالعديد من ابتكارات فان كليف أند آربلز. وقد بدت الواجهة التقليدية للمتجر أشبه بصالون فرنسي خاص مستوحى من فترة الفن الجديد "آرت نوفو"، محاطةً بطيف من الألوان الوردية الناعمة، في مجموعةٍ رائعة من الحرير والمخمل، شكّلت مساحةً رحبةً ومشرقةً، وهيّأت المكان الأجمل لعرض مجموعات المجوهرات الراقية الأشهر في العالم.

في كل موسم، تبتكر الدار تصاميم أشبه بالحلم، بإبداعيةٍ جريئةٍ لا تكفّ من خلالها عن إثارة الإعجاب والدهشة. وبمناسبة حلول الذكرى السنوية العاشرة لحضورها في المنطقة، تقدّم فان كليف أند آربلز إضافةً رائعةً للمجموعة، فقد كشفت عن عقد زيبZip  الفريد، وهو يجسّد النزعة التي تتميّز بها الدار تجاه ابتكار تصاميم عصرية. 



يجمع هذا العقد الفريد في تفاصيله بين الإرث الشامل والخبرة الحقيقية لعقود زيبZip  المميزة في دار فان كليف أند آربلز. يكرّم العقد الجديد رزانة عقد زيب أنتيك Zip Antique الأيقوني، وهو يحتوي بشكلٍ ضمنيّ وذكي على السحّاب التقليدي، مع أداة إغلاق تنزلق نزولاً وصعوداً، ما يسمح للتصميم بأن يترك مفتوحاً بشكلٍ جزئي أو مغلقاً بالكامل بحيث يشكّل سواراً. تجمع القطعة بين الألماس، والزمرّد، والصفير في ترصيعةٍ رقيقة من الذهب الأصفر تستعيد روحية الدار الأخاذة. كما يتسم العقد بحركة انسيابية وأنثوية تمنحه أناقةً أزليةً متألّقةً، تشكّل مثالاً رائعاً عن الحرفية العالية لدار فان كليف أند آربلز.



وبمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لحضورها المميز في المنطقة، تحتفل الدار بخبرتها في صناعة الساعات الراقية فتطلق ساعةً ذات إصدار خاص ابتكرت حصرياً لمنطقة الشرق الأوسط تحمل اسم لايدي آربلز بابيون إكسترا أوردينير مالاكيت Lady ArpelsPapillon Extraordinaire Malachite.




مصممة حصرياً انطلاقاً من الذهب الأصفر، ولدت هذه الساعة من وسط مجموعة لايدي آربلز إكستراأورديناري ديالز Lady Arpels Extraordinary Dials المفعمة بالأنوثة والحساسية والنعومة الفائقة، تكريماً للدراية المميزة للخبراء في صناعة أقراص الساعة، والتلاعب بالأضواء الذي يمنح الفراشة الحياة، ورفرفة أجنحتها بألوان دافئة في تقنية الميناء الملونة plique-à-jour. تتميز الساعة أيضاً بالتباين بين النحت والتطعيم بحجر المالاكيت على الذهب والترصيعة اللمّاعة من الألماس. تسعى دار فان كليف أند آربلز جاهدةً لالتقاط الحركات الدائرية للطبيعة في اللحظات الأجمل على الإطلاق – اللحظات التي تتفتح فيها في وقتٍ واحدٍ القوى الحيوية للطبيعة من جهة ورقتها الهشة من جهة أخرى.

وقد أكّد ألبان بيلوار، العضو المنتدب والمدير الإداري لدار فان كليف أند آربلز في الشرق الأوسط والهند، بقوله: "في الذكرى العاشرة لتأسيس الدار في المنطقة، لا تزال فان كليف أند آربلز تمنح الجاذبية والسحر حياةً وروحاً نابضةً، من خلال حرفية لا مثيل لها، وأحجار كريمة هي الأفضل على الإطلاق. وقد شكّلت دار فان كليف أند آربلز جزءاً لا يتجزأ من عالم منتجات الرفاهية في الإمارات العربية المتحدة منذ العام 2004، ويسعدنا اليوم أن نعيد افتتاح أبوابنا لأصدقاء الدار الأعزّاء".


*  *  *


تندرج إعادة افتتاح بوتيك فان كليف أند آربلز في دبي مول في سياق مشروع تطوير التجزئة في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك متاجر الدار في أبوظبي، والرياض، وجدة، والدوحة، والمنامة، والكويت.

No comments:

Post a Comment